وكيل قطاع الشباب يناقش مع مكتب الشباب والرياضة بعدن الاستعدادات للملتقى الشبابي

إعلام الوزارة


ناقش وكيل قطاع الشباب د. منير مانع لمع مع مدير عام فرع مكتب الوزارة بعدن عرفات محمد علي، استعدادات المكتب للملتقى الشبابي الذي ستنطلق فعالياته بعد غدٍ الأربعاء.


وخلال اللقاء، نقل لمع تحيات معالي وزير الشباب والرياضة للعاملين في مكتب عدن، وللجهود التي يبذلونها على مختلف الأصعدة، مؤكدًا وقوف الوزارة بمختلف قطاعاتها مع تطلعات وهموم الشباب والرياضيين في المحافظة الرائدة في كل مجالات الحياة.

 

وحث لمع، المسؤولين في مكتب الوزارة، للمساهمة الفاعلة والإيجابية في الملتقى الشبابي الكبير الذي تحتضنه العاصمة عدن، وضرورة شحذ الهمم والطاقات لضمان نجاحه، وللرمزية التي تحتلها عدن وثقلها الكبير على المستوى الوطني، باعتبارها مهد الرياضة والعمل الشبابي والكشفي الأول في اليمن".

 

وأضاف، نجاح الملتقى مرهون بدرجة أساسية على الشباب في عدن، من خلال مساهمتهم الفاعلة ومشاركتهم الإيجابية وتقديم الأفكار والرؤى المساعدة على العمل للخروج بمصفوفة تساهم في تمكين الشباب وإدماجهم في المجتمع.

 

وتابع، نتطلع أن يكون لعدن دورًا كبيرًا يضاهي المكانة التي تحتلها في قلوب كل اليمنيين، مشيدًا بالجهود المبذولة التي يقدمها مكتب الشباب في المحافظة وحرصه على إيجاد نقاط التقاط مشتركة مع الجميع، فضلًا عن مساهماته الإيجابية مع مختلف البرامج والنشاطات التي تقيمها الوزارة داخل المحافظة".

 

من جانبه، رحب مدير مكتب الشباب والرياضة بعدن عرفات محمد، بزيارة وكيل قطاع الشباب د. منير لمع، مؤكدِا أنه لابد لعدن أن تتصدر المشهد وتكون لها الريادة في طرح الأفكار والرؤى التي تساهم في تطوير استراتيجية قطاع الشباب بالوزارة وتحقق الآمال والطموحات التي يسعى الجميع لتحقيقها.

 

وأشار، إلى أنه سبق له اللقاء أمس مع المشاركين من محافظة عدن في الملتقى ومناقشة مشاركتهم فيه، وحرصهم على إلا يكون حضورهم هامشيًا، لضمان الخروج بأفضل النتائج المعززة للعمل الشبابي في قادم الايام، متمنيًا أن تترجم مخرجات الملتقى على الأرض لتغدو واقعًا يساهم في حلحلة الكثير من العوائق التي تقف في طريق الشباب وتحول دون تحقيق آمالهم وطموحاتهم.